اخبار دولية

لوكاشينكو: لو لم تبدأ العملية الخاصة لكان الصدام مع أوكرانيا سيحدث لاحقا في ظروف أسوأ

أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أن العملية الروسية الخاصة لو لم تبدأ في فبراير/ شباط 2022، لكان الصدام مع أوكرانيا سيحدث لاحقًا، لكن في ظل ظروف أسوأ لموسكو ومينسك.

وقال لوكاشينكو، في مقابلة على قناة “روسيا 1” التلفزيونية: “حقيقة الصدام مع أوكرانيا لو لم يحدث في 22 فبراير/ شباط، لكان قد حدث لاحقًا، ولكن في ظروف أسوأ لروسيا ولبيلاروسيا، لقد منعت العملية الخاصة تطوير هذه الأحداث”.

وأوضح الزعيم البيلاروسي أنها حرب بين روسيا والعالم الغربي.

وشدد لوكاشينكو على أن روسيا وبيلاروسيا تقاتلان الآن من أجل عالم متعدد الأقطاب، وهذا في مصلحة الجميع – الصين والهند والعالم العربي ودول أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

تواصل القوات الروسية، منذ 24 فبراير 2022، العملية العسكرية الخاصة فى أوكرانيا، وكما وصف الرئيس الروسي هدفها بـ “حماية الأشخاص الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات”، موضحا أن العملية الخاصة إجراء قسري، “روسيا لم تُترك لها الفرصة للقيام بخلاف ذلك، والمخاطر الأمنية التي نشأت، كان من المستحيل الرد عليها بوسائل أخرى”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »