اخبار دولية

زيلينسكي من برلين: لن نتسرع بقصف روسيا ونريد أن تنتهي الحرب هذا العام

الرئيس الأوكراني وصل ألمانيا صباح اليوم واستقبله الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير في أول زيارة يقوم بها إلى برلين منذ بدء العملية العسكرية الروسية في بلاده

استقبل الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في برلين، اليوم الأحد، في أول زيارة يقوم بها إلى برلين منذ بدء العملية العسكرية الروسية في بلاده، ضمن جولة في عدد من الدول الأوروبية الحليفة تستهدف حشد الدعم لكييف.

وأكد الرئيس الأوكراني في مؤتمر صحافي عقب وصوله، أن بلاده لن تتسرع بقصف أراضي روسيا وليس لديها الآن القدرة على ذلك، وإنما ستركز على دفع الهجوم الروسي مع الالتزام بالقانون الدولي، مشدداً على رغبة بلاده في أن تنتهي هذه الحرب هذا العام بسلام عادل

كما أشاد زيلينسكي بالدعم الألماني لبلاده، قائلا: “الأسلحة التي تقدمها لنا ألمانيا تنقذ أرواحا ونحن ممتنون لألمانيا”.

ومن جانبه، أكد المستشار الألماني أولاف شولتز على تركيز بلاده الآن على دفع الهجوم الروسي عن أوكرانيا، لافتاً إلى الاستمرار في ذلك طالما تطلب الأمر.

وقال شولتز أيضاً: “قدمنا مساعدات بقيمة 17 مليار يورو منذ بداية الحرب، ولن نوقف دعمنا، وقد أقررنا حزمة مساعدات جديدة بقيمة 2.7 مليار يورو”.

 

زيارة زيلينسكي لألمانيا

وكان زيلينسكي قد وصل إلى برلين في ساعة مبكرة من صباح اليوم لإجراء محادثات مع القادة الألمان حول إرسال المزيد من الأسلحة لمساعدة كييف في التصدي للغزو الروسي، وإعادة بناء ما دمرته الحرب الطاحنة التي بدأت قبل أكثر من عام.

وحلقت طائرة زيلينسكي، التابعة للقوات الجوية الألمانية (لوفتفافه)، إلى العاصمة الألمانية قادمة من روما، حيث التقى هناك البابا فرانسيس، ورئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني،

عشية وصوله الذي جاء وسط إجراءات أمنية مشددة، أعلنت الحكومة الألمانية عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بمساعدات تربو قيمتها على 2.7 مليار يورو (ثلاثة مليارات دولار) تتضمن دبابات ومنظومات دفاع جوي وذخيرة.

“متواجد بالفعل في برلين. سنناقش الأسلحة والدفاع الجوي وإعادة الإعمار والانضمام للاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والأمن”، هكذا غرد زيلينسكي على تويتر اليوم الأحد، في إشارة واضحة للأولويات الرئيسية لزيارته.

وبعد التردد في البداية بشأن تزويد أوكرانيا بأسلحة فتاكة، أصبحت ألمانيا واحدة من أكبر موردي الأسلحة لكييف، حيث أرسلت برلين دبابات ليوبارد1 و2 القتالية، ومنظومة الدفاع الجوي (إيريس-تي إس إل إم) المتطور.

ودور الأسلحة الغربية الحديثة حاسم في حال أرادت أوكرانيا النجاح في هجومها المضاد المخطط له ضد القوات الروسية.

ويقول منظمون إن الجائزة تكريم لمقاومة الغزو الروسي ودفاع “ليس فقط عن سيادة البلاد، ولكن عن أوروبا والقيم الأوروبية أيضا”.

وأعلنت الحكومة الألمانية، السبت، أنها تستعد لتسليم أسلحة بقيمة 2,7 مليار يورو إلى أوكرانيا، تشمل 30 دبابة ليوبارد 1 ومدرعات ومسيّرات وأنظمة دفاع جوي وصواريخ وذخائر.

جائزة شارلمان

وبعد لقاء المستشار أولاف شولتس ومسؤولين بارزين آخرين في المستشارية، من المتوقع أن يتوجه الزعيمان إلى مدينة آخن غربي البلاد كي يحصل زيلينسكي على جائزة شارلمان الدولية الممنوحة له، وللشعب الأوكراني والمخصصة للمساهمين في تعزيز الوحدة الأوروبية.

ومن المقرر أن تحضر الحفل في آخن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »