اخبار دولية

باربي” تطرح أحدث دمية لها بسِمات المصابين بمتلازمة داون

أطلقت شركة ماتيل دمية جديدة لباربي بمتلازمة داون، وهي أحدث دمية تنتجها الشركة في محاولة لجعل مجموعتها أكثر تنوعا.

وواجهت الشركة الأمريكية العملاقة في مجال الألعاب انتقادات سابقة بأن باربي التقليدية لا تمثل نساء حقيقيات.

وفي السنوات الأخيرة، صنعت عرائس مزودة بأداة مساعدة للسمع وطرف صناعي وكرسي متحرك.

وكان هدف شركة ماتيل هو أن “يرى جميع الأطفال أنفسهم في باربي”، بالإضافة إلى “اللعب بالدمى التي تشبههم”

الدمية الجديدة أصغر حجماً من تلك التقليدية، فيما يبدو الجزء العلوي من جسمها أطول من بقية الأجزاء، ولها أذنان صغيرتان وأنف مسطح وعينان لوزيتان، وهي خصائص معروفة لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون.

وظهرت دمية باربي الأصلية، التي طرحت للبيع في عام 1959 بأرجل طويلة وخصر صغير وشعر أشقر منسدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »